يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الاثنين، 22 سبتمبر، 2014

غياب العامل والعقوبة المقرره له فى نظام العمل السعودي

شارك هذا

مفهوم الغياب:
       الغياب هو عدم حضور العامل لمقر عمله لسبب ما قد يكون هذا السبب قانوني ( كالعطلات الرسمية ) وقد يكون بسبب مشروع ( الغياب الذي يقع بإذن سابق من صاحب العمل ) وأخيراً قد يكون لسبب غير مشروع ( كسبب شخصي على سبيل المثال ) وهذا السبب الأخير هو من يعاقب عليه النظام ونحاول الحد منه لما تقضيه مصلحة العمل من الجدية والانضباط في العمل .
ولا يعني بالضرورة أن يكون كل غياب ، بدون إذن صاحب العمل (( غياب غير مشروع )) ذلك أن صاحب العمل قد لا يأذن بالغياب ، ومع ذلك يظل الغياب بسبب مشروع مرده عذر أو مانع قهري ، إضطر العامل إلى الإنقطاع ، ولا يشترط أن يرقى هذا المانع إلى مرتبة القوة القاهرة ، بل يكفي فيه أن يحول دون حضور العامل إلى مقر عمله .
ومن قبيل أسباب الغياب التي اعتبرها القضاء مشروعة مرض العامل أو تردده على الأطباء والمستشفيات للعلاج ، أو إعتقاله أو إنقطاعه عن العمل بسبب امتناع صاحب العمل عن أداء أجره ، أو إنقطاع المواصلات بسبب الحرب .الغياب بدون سبب مشروع :
ولما كان المعمول به في نظام العمل السعودي أن المدة التي تحسب على أساسها غيابات العامل هي السنة التعاقدية فمن الممكن أن نفرق هنا بين نوعين من الغياب الأول الغياب الذي لا يجيز الفصل والثاني الغياب الذي يجيز الفصل .أولا الغياب الذي لا يجيز الفصل
ان الغياب الذي لا يجيز فصل العامل له حالتين ذكرهم النظام على سبيل الحصر : الأولى هي تلك التي تتراوح مدتها ما بين يوم وعشرة أيام متصلة خلال السنة التعاقدية وقد نص جدول المخالفات والجزاءات باللائحة الداخلية للشركة على أن يكون الجزاء التأديبي الواقع على العامل في هذه الحالة هو الإنذار الكتابي في أول مرة ثم يليه توقيع الغرامات المالية المحددة أما في حالة إذا تجاوزت غيابات العامل خمسة أيام متصلة هنا نص نظام العمل السعودي في المادة (80) على ضرورة إنذار العامل بعد هذه المدة بانه قد شارف على تجاوز المدة المسموحة نظاماً في الغياب مما قد يتيح للشركة إمكانية فصله من العمل وهنا يجب أن نوضح أن هذا الإنذار يجب أن يكون خالياً من توقيع أي غرامات مالية على العامل حيث أن هذا الإنذار عقوبة واردة في النظام وبالتالي لا يجوز الجمع بينه وبين الغرامة حيث أنه لا يجوز توقيع أكثر من جزاء واحد على المخالفة الواحدة طبقاً للمادة (70) من نظام العمل السعودي .
أما الحالة الثانية: فهى تلك التي لاتزيد مدتها عن عشرين يوماً متقطعة خلال السنة التعاقدية ويكون الجزاء التأديبي الواقع على العامل هنا هو الغرامة حسب ما هو وارد في جدول المخالفات والجزاءات التأديبية باللائحة الداخلية للشركة أما في حالة إذا تجاوزت مدة غياب العامل عن عشرة أيام متقطعة خلال السنة التعاقدية فيجب أن يوجهه للعامل إنذار كتابي بان مده غياباته قد شارفت على تجاوز المده المسموحة نظاماً مما قد يتيح للشركة إمكانية فصله من العمل حسب ما هو وارد في نظام العمل السعودي في المادة (80) وهنا يجب أن نوضح أن هذا الإنذار يجب أن يكون خالياً من توقيع أي غرامات مالية على العامل حيث أن هذا الإنذار عقوبة واردة في النظام وبالتالي لا يجوز الجمع بينه وبين الغرامة حيث أنه لا يجوز توقيع أكثر من جزاء واحد على المخالفة الواحدة طبقاً للمادة (70) من نظام العمل والعمال السعودي .
ثانياً : الغياب الذي يجيز الفصل يشترط لتوافر أركان هذه الحالة ، أن تزيد مدة الغياب عن عشرة أيام متوالية ، أو عشرين يوماً متقطعة خلال السنة الواحدة .
وبالنسبة لقواعد حساب مدة الغياب ، يختلف الأمر في الغياب المتقطع عنه في الغياب المتتالي .
فالغياب المتقطع لمدة تزيد على عشرين يوماً ، يشترط أن تقع كلها خلال سنة واحدة ، وهي سنة كاملة تبدأ من تاريخ إلتحاق العامل بالعمل ، أي هي (( سنة خدمة )) .
أما بالنسبة للغياب المتتالي ، أن المشرع استخدم لفظ عشرة أيام ((متتالية)) ولم يستخدم عبارة ((متصلة)) فيفهم من ذلك أنه عند حساب أيام الغياب المتتالية لا تدخل سوى أيام العمل ، فإذا تخللت مدة الغياب يوم أجازة رسمية ، أو يوم راحة ، فإنه لا يحسب ضمن الأيام العشرة إذا كان يوم العطلة .
عقوبة الغياب بدون سبب مشروع في هذه الحالة هي الفصل دون مكافأة أو إشعار العامل أو تعويضه مع إتاحة الفرصة الكاملة للعامل لكي يبدي أسباب معارضته للفسخ .

أحمد صهوان 

 مستشار قانوني
فئة العمل : , ,

بقلم :

محام دولي ، مستشار قانوني ، محكم دولي معتمد ، باحث ومدون قانوني ، دراسات الماجستير في القانون.

1 التعليقات:

  1. طيب اذا عنده اجازة مرضية 30 يوم هل يفصل من عمله وهل ياخذ الراتب اثناء مرضة

    ردحذف

 

سجل في النشرة البريدية

رسالتي

تحقيق العدل والسعي وراء الحق حيثما كان من خلال نشر الثقافة القانونية والمساهمة في إيصالها إلى كافة أفراد المجتمع بطريقة صحيحة.

جميع الحقوق محفوظة © أحمد صهوان | Templateism

تعريب وتطوير بسكل اضف شيئاً اخر هنا