كانت بداية مصطلح البيتكوين في عام 2008م, حيث طرح شخص يدعى ساتوشي ناكاموتو فكرة بِتكويِن للمرة الأولى في ورقة
بحثيه ، ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط. يقول القائمون على بِتكويِن إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر. 


البيتكوين (Bitcoin) هي عملة رقمية يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها. كما أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.
 كما ان البتكوين عملة ذات مجهولية، بمعنى أنها لا تمتلك رقما متسلسلا ولا أي وسيلة أخرى كانت من أي نوع تتيح تتبع ما أنفق للوصول إلى البائع أو المشتري، مما يجعل منها فكرة رائجة لدى كل من المدافعين عن الخصوصية، أو بائعي البضاعة غير المشروعة (مثل المخدرات) عبر الإنترنت على حد سواء.
وهي تقوم على التعاملات المالية وتستخدم شبكة الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) والتوقيع الإلكتروني والتشفير بين شخصين مباشرة دون وجود هيئة وسيطة تنظم هذه التعاملات، حيث تذهب النقود من حساب مستخدم إلى آخر بشكل فوري ودون وجود أي رسوم تحويل ودون المرور عبر أي مصارف أو أي جهات وسيطة من أي نوع كان. أيضا هذه الخدمة متوفرة على مستوى العالم ولا تحتاج لمتطلبات أو اشياء معقدة لاستخدامها. عند الحصول على العملات يتم تخزينها في محفظة الكترونية. ومن الممكن استخدام هذه العملات في اشياء كثيرة منها شراء الكتب و الهدايا أو الأشياء المتاح شرائها عن طريق الانترنت وتحويلها لعملات أخرى مثل الدولار أو اليورو.
يحتوي حساب البتكوين على حافظة تعتبر مثل الحساب البنكي الشخصي وهي سرية وأمنة تختلف حسب البنوك ولكن الهدف واحد وهو حفظ الرصيد الشخصي من عملة البتكوين ، تعطيك رمز بتكوين وهو عبارة عن مجموعة مشفرة مكونة من حروف وارقام وذلك لتستقبل عليها عملة البتكوين عند شراء هذه العملة ونذكر من هذه البنوك حافظة Arabchain.
 يمكنك استخدام البتكوين في بيع و شراء ما تريد عبر الانترنت. فهنالك آلاف من المواقع و المتاجر الالكترونية التي تتعامل بالبتكوين و هي في تزايد يومي و مستمر وهنالك ايضا متاجر و فنادق و مطاعم حول العالم تتعامل بالبتكوين.ويمكنك تحويلها الي أي عمله كالدولار واليورو او عملتك المحليه وغيرها وصرفها يدويا فقط اذا بحثت في محرك البحث شراء وبيع بيتكوين ستجد الانترنت مليئ بالبائعين والذين يبحثون عن شراء البيتكون وهناك وسطاء معتمدين للبيع والشراء ومواقع كثيره جدا للبيع والشراء فهذه العمله من يمتلكها فكانه يمتلك ذهبا.

أما عن قيمة البيتكوين فقام المطور ساتوشي ناكاموتو. بإستخدام وحدة خاصة به من الحساب، وهو ما يسمى أيضا بيتكوين العمله الرقمية.
بيتكوين وحده رقمية ذات قيمة عالية جدا وتحتوي علي الكثير من الوحدات والوحده = 1 ساتوشي والوحدات هي لقبت بأسم ساتوشي مشتق من اسم مطورها كتكريم له.
ما هي الوحدات 1 واحد بيتكوين = 1.00000000 
ما هو الساتوشي 0.00000001 = ساتوشي او satoshi

البتكوين قيمته تتغير يوميا شأنه شأن اي عملة في العالم و يتغير سعر البتكوين بناء علي الاقبال عليه، فاذا زاد الاقبال علي البتكوين زاد سعره و العكس صحيح. سعر البتكوين الواحد في توقيت كتابة هذا المقال هو 3.387$ دولار.

السؤال المهم الآن هو : كيف يمكن ربح البتكوين Bitcoin ؟
هناك طريقتين لربح البتكوين و هما :
1- التعدين و هو طريقة استخراج البيتكوين عن طريق حل معادلات في غاية الصعوبة ويحتاج الى امكانيات كبيرة.
2- التداول بعملة البيتكوين والحصول على ارباح عالية جدا .
حتي تستطيع ربح البتكوين من المواقع وسحب ما تربح يجب عليك انشاء محفظه هناك الكثير من البنوك ولكن افضلهم بنك blockchain سهل جدا انشاء محفظه جديده وتفعيل بالاميل وتجد بالرساله اسم تسجيل الدخول وهو عباره عن حروف وارقام بس ملحوظه بعد تسجيل دخولك الاول بيعطيك جمله تحتفظ بها في حالة استرداد كلمة السر او اي شئ يخص الحساب يطلبها منك احتفظ بها بمكان ااااامن بعد التسجيل بعد ذلك نبدا بجمع الساتوشي والبيتكوين.

فى ظل التضخم الإقتصادى الحاصل فى العالم بسبب الإفراط فى طباعة النقود الورقية، جعل من الإنهيار الإقتصادى مسئلة وقت لا أكثر لذلك أعتقد أن تكون هذه العملة بجانب الذهب هما الملاذ الأخير للنجاه فكل ما اتمناه هو ان يبدأ العرب فى الإنتباه الى هذه المشكلة و التجهيز لها حتى لا نتكبد نحن و اولادنا عناء هذا التجاهل، و ليس بالضرورة ان تكون بهذه العملة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

keyboard_arrow_up

جميع الحقوق محفوظة © المستشار أحمد صهوان

close

أكتب كلمة البحث...